الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أخي الحاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضهراوي
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 172
العمر : 48
رقم العضوية : 1
الوسام :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 15/09/2007

مُساهمةموضوع: أخي الحاج   الإثنين 24 نوفمبر 2008, 9:17 am

أخي الحاج الكريم , تقبّل الله منا ومنك صالح الأعمال ووفقنا وإياك لكل خير, وكفانا وإياك كل شر, خاصة شرور أنفسنا.



ها قد جاء موسم من أعظم مواسم القربات, وآخر محطة من محطات المسابقة إلى الخيرات, يختم المسلمون به عامهم, وقد تطهرت أثوابهم من المعاصي والسيئات, فهنيئاً لك إن شاء الله غفران الذنوب والولادة من جديد, وأسأل الله لك التوفيق فيما يستقبل من عمرك القادم, و أسأله لي ولك التسديد.


اعلم أخي الحاج أن الله تعالى قد اختارك من بين خلقه لنيل شرف عظيم, فأنظار المسلمين في المشارق والمغارب تغبطك على مكانك الذي اختارك الله له, وتتمنى أداء مناسك يسر الله لك أداءها, ووفقك للذهاب إليها, فاستشعر هذا الاصطفاء, واستصحب في رحلتك اختيار الله لك من بين سائر خلقه لأداء هذه المناسك الجليلة.


أخي الحاج المبارك.. لا تنس إخلاص نيتك لله قبل ذهابك لحجك, وإياك ثم إياك أن تخلط عملك الصالح بنية فاسدة, فحجك لله وليس ليقال فلان قد حج البيت, أو أن يطلق عليك الناس لقب حاج أو غير ذلك.


أخي الكريم.. قبل ذهابك للحج أسقط الناس من نظرك, وخلّص منهم قلبك, واجعل نيتك خالصة مخلصة للملك الجبار, مالك الملك وخالق الخلق, وجابر كسر المنكسرين, ومفرج كرب المهمومين, وغافر ذنب المذنبين, وقابل توب المفرطين التائبين.


واعلم أخي الكريم أن فساد النيّة وجعلها لغير الله تحبط عملك, وتأتي يوم القيامة وقد رد حجك في وجهك, فانج بعملك ونفسك قبل يوم حساب ليس فيه عمل, تتمنى فيه لو رددت إلى الدنيا لتسبح الله تسبيحة واحدة، فكيف بك وقد وضع حجك في ميزانك, وحسرتك لو رفع الحج من الميزان بسبب النية الفاسدة.


أخي الحاج الكريم.. ذكر النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يطيل السفر أشعث أغبر، يمد يده إلى السماء يقول يارب يارب, ومطعمه حرام وملبسه حرام وغذى بالحرام فأني يستجاب له.


فعليك بإطابة المطعم والتخلّص من كل حرام قبل ذهابك لحجك، فكما أخبر المعصوم صلى الله عليه وسلم « كل بشر نبت من سحت فالنار أولى به ». تخلص من الحرام, وتحلل من كل سحت, واصطحب الحلال الطيب فهو نعم الزاد الصالح للرجل الصالح, ولا تيأس من رحمة الله, فالتوبة تجبُّ ما قبلها (أي تمحوه), فعليك بإصلاح ما بينك وبين الله قبل حجك, ثم عليك بإصلاح ما بينك وبين الخلق, فتحلل من كل من ظلمته أو خاصمته, اطلب الصفح, وأقبل على الله بقلب مفتوح وأمل ورجاء في الملك أن يفتح لك الباب ويقبلك من جنده, فما أعظم الملك وما أعظم جند الرحمن.


أيها الحاج الكريم.. هذه فرصة سانحة وولادة جديدة, وخير مقبل, فلا تضيّع نفحات الرحمن, وهنيئاً لك إن شاء الله عنان الجنان.


لا تنسنا ولا تنس إخوانك المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها من الدعاء, وخص منهم الأسرى والمنكوبين, واسأل ربك بصدق أن يرفع الغمة والاحتلال وشريعة الغاب عن أمة مهيب الجناب صلى الله عليه وسلم.


بارك الله لكـ وتقبل منا ومنكـ ,
وأسأل الله تعالى أن لا تعود لـ أهلكـ إلا بحج مقبول وذنب مغفور.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dahrya.ahlamontada.com
 
أخي الحاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الضهرية :: المنتديات الإسلامية ::  منتدى إســـلامـيـــات -
انتقل الى: